«مجمع اتصالات» غير مرخص يوقع سعوديات في «فخ» الديون !

«مجمع اتصالات» غير مرخص يوقع سعوديات في «فخ» الديون !
«مجمع اتصالات» غير مرخص يوقع سعوديات في «فخ» الديون !

مريم الصغير (الرياض)

اصطدمت أحلام فتيات سعوديات بحائط الجشع، بعدما اقترضن من بنوك وأقارب للاستثمار في أول مركز نسوي للاتصالات، ما عرضهن للمساءلة والغرامة، إضافة إلى سوء معاملة من بعض العاملين في المجمع، إذ خصصت الواجهات لعمال، ناهيك عن تعرضهن للتهديد بالطرد من محلاتهن المستأجرة.

وقالت إحدى المستأجرات خلال حديثها إلى «عكاظ» باسم زميلاتها: «واجهتنا معوقات ومشكلات عدة، وصدرت ضدنا قرارات تعسفية من المجمع وافقنا عليها بسبب عدم خبرتنا وجهلنا بحقوقنا القانونية، إذ اكتشفنا بعد تورطنا أن المجمع وضعنا في الموقع لملء

المحلات خوفا من المساءلة».

وتشير إلى أن مطالب المستثمرات تتلخص في «رد أموالهن وتعويضهن عن الخسائر المادية والنفسية التي تعرضن لها بعدما اكتشفن أن المجمع غير مرخص، ناهيك عن التهديد بالطرد في حال لم يتم فتح المحل في ثلاثة أيام»، مؤكدة أن إعلان المجمع دعم الفتيات لمدة ثلاث سنوات غير صحيح.

من جانبه، أكد وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية المساعد للبرامج الخاصة عبدالمنعم الشهري لـ«عكاظ» صحة الموضوع، مشددا على حرص الوزارة على بنات الوطن، ودعمهن وتوفير المواقع المناسبة لهن، خصوصا أن مواقع المجمعات النسائية يجب أن تكون على شارع عام حرصا على سلامتهن، إضافة إلى توفر جميع الخدمات. وأضاف: «قدمت الوزارة الدعم اللازم لصاحب المجمع، ومن ثم أبلغتنا المستأجرات بمشكلتهن، وتم استدعاء مالك المجمع، ومازال التحقيق مستمرا».

يذكر أن «عكاظ» تناولت في وقت سابق إشكالات المجمع في مادة نشرت بعنوان (أول مجمع اتصالات نسائي في المملكة «خاوٍ» من السعوديات).


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى